روسيا تغلق قنصلية السويد في سانت بطرسبورغ وتطرد خمسة دبلوماسيين

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الخميس، إغلاق قنصليتها في مدينة غوتنبرغ وقنصلية السويد في مدينة سانت بطرسبورغ اعتباراً

من الأول من أيلول/ سبتمبر المقبل.

كما أعلنت طرد خمسة دبلوماسيين سويديين، بعد طرد ستوكهولم خمسة دبلوماسيين روس في أبريل الماضي، مشيرة إلى أنّ الخطوة

تأتي رداً على النهج التصادمي للسويد في علاقاتها مع روسيا.

وكان وزير الخارجية السويدي، توبياس بيلستروم، قد قال إنه سيتم طرد الدبلوماسيين لأن “أفعالهم لا تتوافق مع وضعهم كدبلوماسيين”.

وأوضحت الوزارة، أنه تم اتخاذ القرار بإعلان خمسة دبلوماسيين سويديين أشخاصاً غير مرغوب بهم، مشيرةً الى أنها استدعت السفيرة السويدية

مالينا مارد وأبلغتها بالقرار المتخذ.

وذكرت الوزارة أنّ العلاقات بين البلدين تراجعت لمستوى غير مسبوق.

يشار إلى أن وزارة الخارجية الروسية طردت  أيضاً أكثر من 20 دبلوماسياً ألمانياً، الشهر الماضي، كـ”ردّ انتقامي” على إجراء مماثل اتخذته برلين، من طرد جماعي جديد لدبلوماسيين روس من ألمانيا.