صحيفة هآرتس تفجر مفاجأة مدوية تتعلق بيوم 7 أكتوبر

كشفت مقتطفات من تحقيقات للشرطة الإسرائيلية نشرتها صحيفة هآرتس، أن مروحية عسكرية إسرائيلية أطلقت النار على عدد من المشاركين في حفل نظم قرب كيبوتس “ريعيم” في غلاف قطاع غزة يوم طوفان الأقصى7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي. وفق euronews.

ووفقاً لتحقيقات المؤسسة الأمنية الإسرائيلية فإن مقاتلي حماس لم يكونوا على علم بمهرجان نوفا الموسيقي الذي أقيم بجوار كيبوتس ريعيم، حين تسللوا إلى الأراضي الإسرائيلية في 7 أكتوبر، بل قرروا استهداف الحفل بشكل عفوي.

وبحسب الصحيفة فإن هذا التقييم يستند إلى التحقيقات مع الموقوفين من حماس وتحقيق الشرطة في الحادث.

وأشار التحقيق أيضاً أن مروحية قتالية تابعة للجيش الإسرائيلي حلقت من قاعدة “رمات دافيد” وأطلقت النار، متسببةً بإصابة بعض المشاركين في المهرجان.

وبحسب الصحيفة، فإن وجود جثث متفحمة يؤكد نتائج التحقيق، حيث أن حماس لا تمتلك أسلحة حارقة. ما يؤكد أن الطيران الإسرائيلي هو من قتل المحتفلين.

والأكثر من ذلك فإن بعض الطيارين أقروا بأنهم قد يكونون قصفوا إسرائيليين، لأنهم لم يكونوا يعرفون أين ولا من يقصفون. بحسب هآرتس.

يذكر أنه وبحسب الشرطة، قُتل 364 شخصاً في المهرجان.