خسائر طفيفة تلمس سوق النفط وسط تقلبات الدولار والتوترات الجيوسياسية

سجلت أسعار النفط انخفاضًا طفيفًا في تعاملات الأربعاء، تأثرًا بارتفاع الدولار الذي أدى إلى تقليل الطلب على النفط المقوم بالعملة الأميركية.

ورغم هذا، يظل تأثير التوترات الجيوسياسية مع استمرار الصراع في البحر الأحمر يمارس ضغوطًا على الأسعار.

وهبطت العقود الآجلة لخام برنت بنسبة 0.5% إلى 77.93 دولار للبرميل، بينما تراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي بنسبة 0.59% إلى 71.97 دولار للبرميل.

في حين ترتفع حدة القلق من تأثير الصراع في البحر الأحمر على مسارات الناقلات، حيث قد تضطر لتغيير مسارها، مما يعني اضطرارها إلى مسافات إضافية وتكاليف أعلى.

من جهة أخرى، يظل ارتفاع الدولار الأميركي واحتمالات عدم خفض أسعار الفائدة الأميركية يؤثران على الطلب على النفط. مع تشديد تعليق مسؤولي مجلس الاحتياطي الفيدرالي على عدم التمايل نحو خفض الفائدة على تقدم الدولار.

في سياق متصل، قامت الولايات المتحدة بشن ضربات جديدة على جماعة الحوثي اليمنية، مع استمرار التصعيد في المنطقة. هذه الأحداث تعكس التوترات الجيوسياسية التي تلقي بظلالها على سوق النفط.