رئيس وزراء السويد يعلق على أخبار الاستعداد للحرب: مبالغ فيه

في أول تصريحات له رداً على أخبار الاستعداد للحرب، أبدى رئيس الوزراء السويدي، أولف كريسترشون، استياءه إزاء التفاعل الزائد حول أخبار الاستعداد للحرب.

وقال كريسترشون إن ردود الفعل السويدية تجاه التحذيرات من احتمال حدوث حرب وضرورة التجهيز لها هي مبالغ فيها، مؤكدًا في الوقت نفسه على أنه حتى الآن، لا تشير الإشارات إلى اقتراب الحرب.

وأوضح رئيس الوزراء: “لا نشاهد أي علامات على اقتراب الحرب حاليًا، ولكن يظهر بشكل واضح أن خطر النزاع في منطقتنا قد زاد بشكل كبير”.

كانت هناك مخاوف سابقة من تورط ستوكهولم في الصراع مع موسكو، حيث أعرب أحد أعضاء البرلمان السويدي عن هذه المخاوف.

ودعا هذا العضو الحكومة إلى تعزيز التعاون الدولي لتجنب الحرب في المستقبل، مشيرًا إلى ضرورة اتخاذ إجراءات تجعل الأمور أكثر صعوبة بالنسبة للجهات المشاركة في التصعيد.

من ناحية أخرى، دعت السفارة الروسية في ستوكهولم السلطات السويدية إلى وقف نشر أخبار حول حرب “يُزعم أنها تكاد تكون حتمية” مع روسيا، مشيرة إلى تأثير ذلك النشر على الخوف والقلق بين السكان.

أثارت تصريحات حكومية سويدية حول استعدادها للحرب جدلاً واسعًا، ولكن رئيس الحكومة يصر على أن الهدف هو توعية الجمهور بالوضع الأمني وتحسين الاستعداد لمواجهة التحديات المحتملة.