عاصفة ثلجية تؤدي إلى إغلاق طريق E22 حالة من الفوضى المرورية

تسببت العاصفة الثلجية التي ضربت جنوب غرب السويد في تعطيل حركة المرور، حيث أغلقت الطريق السريع E22 بين لوند وGårdstånga بعد وقوع سلسلة من حوادث المرور.

وفي هذا السياق، حذرت الشرطة المواطنين من الخروج إلا إذا كانوا مضطرين للقيادة.

وقد وقعت عدة حوادث مرورية في Skåne صباح الأربعاء، مما أدى إلى إغلاق الطريق E22 تمامًا لمدة ساعتين تقريبًا بين Lund وGårdstånga بعد وقوع أربع حوادث على الأقل. وأعلنت الشرطة في وقت لاحق عن فتح حارة في الاتجاه الجنوبي.

وعلى طريق E6، توقفت حركة المرور تمامًا في الاتجاه الشمالي بين لوما وبيارد بسبب أربع حوادث مرورية.

فيما يتعلق بحالة الطرق في بلدية هوربي، سقطت حافلة تقل 25 تلميذًا في الخندق، دون تسجيل إصابات. وناشدت الشرطة جميع المستخدمين توخي الحذر وتفادي الخروج في ظروف الطريق الصعبة.

وفي غرب السويد، شهدت طريق E20 خارج فارا توقفًا تامًا بعد اصطدام شاحنات في حادث تسلسلي، وكانت الشرطة تتوقع استعادة الحالة الطبيعية قريبًا.

على صعيد آخر، أكدت الشرطة أن الظروف الجوية الصعبة تتسبب في صعوبة إزالة الشاحنات المحصورة في الثلج، مما قد يستغرق بعض الوقت قبل فتح الطرق مرة أخرى.

وختمت الشرطة دعوتها للمواطنين بتوخي الحذر وتجنب السفر إلا في حالات الضرورة القصوى، نظرًا لصعوبة الأحوال الجوية في عدة مناطق من البلاد.