وصول حيوان مفترس إلى فنلندا وتوقعات بتوسيع نطاق انتشاره نحو السويد

كشف مركز البيئة الفنلندي عن رصد حيوان ابن آوى الذهبي في فنلندا، في مؤشر على اقتراب التهديد. تنتشر هذه الفصيلة من الحيوانات المفترسة التي كانت في السابق تتواجد في آسيا وجنوب أوروبا بأعداد كبيرة، ويشير الخبراء إلى توقعات بأن يستقر ويتكاثر في فنلندا على المدى الطويل.

وقال الخبير ريكو لوميارو من المركز إن الحيوان سيحتاج وقتاً طويلاً لبناء مجموعات محلية في فنلندا، ورغم ذلك، فإنه من الممكن أن يظهر في السويد في الوقت القريب.

يتوقع الباحث فريدريك فيديمو أن يعبر ابن آوى قريبًا من فنلندا إلى شمال السويد، ويُؤكد أن هذا الحدث مسألة وقت فقط قبل أن يظهر الحيوان المفترس في البلاد.

تعتبر هذه الحالة مهمة للرصد البيئي، حيث يُعتبر ابن آوى، الذي يُعرف أيضًا بـ”Guldschakal” في اللغة السويدية، خطرًا على الحياة البرية، خاصةً القطعان الصغيرة من الماشية والحمير، على الرغم من أنه لا يشكل تهديدًا مباشرًا على البشر.