برج إيفل يستقبل أكثر من 6 ملايين زائر في عام 2023

أعلنت الشركة المشغلة لبرج إيفل في باريس يوم الجمعة أن البرج استقطب أكثر من 6.3 ملايين زائر في عام 2023، وهو رقم يفوق الأعداد التي سجلت قبل جائحة كوفيد في عام 2019.

وشهد البرج زيادة في معدلات الارتياد بنسبة 8٪ مقارنة بعام 2022.

وتميز العام الماضي بسلسلة من التكريمات لغوستاف إيفل بمناسبة الذكرى المئوية لوفاته. بالإضافة إلى تقديم خدمات جديدة مثل الجولات المصحوبة بمرشدين سياحيين وتشغيل مطاعم يديرها طهاة مشهورين. وقد تم استقبال الزوار بحسب بيان الشركة.

تعرض برج إيفل لإغلاق متكرر بسبب الجائحة، حيث أُغلق من منتصف مارس إلى نهاية يونيو 2020، ومن أكتوبر 2020 إلى منتصف يوليو 2021. وتم إعادة افتتاح البرج لمدة خمسة أشهر ونصف في عام 2021، حيث استقبل 2.1 مليون زائر في ذلك العام.

ومن بين الزوار، يشكل الفرنسيون النسبة الأكبر بنسبة 18.9٪، يليهم السياح من أميركا الشمالية بنسبة 18٪، خاصة من الولايات المتحدة بنسبة 13.2٪. وتمثل الزيارات الأوروبية، باستثناء الفرنسيين، 44٪ من إجمالي الزوار، مقارنة بنسبة 40٪ في عام 2019.

وفيما يتعلق بالجنسيات، يأتي الألمان في المقدمة بنسبة 7.8٪، تليهم المملكة المتحدة بنسبة 6.8٪ وإسبانيا بنسبة 6.4٪.

يُلاحظ نفس الاتجاه في المتاحف الكبرى في باريس، حيث شهدت أرقامًا تاريخية في معدلات الارتياد. مثل متحف أورسيه الذي عاد إلى مستويات عام 2019 بفضل المعارض الاستثنائية والإقبال الكبير رغم القيود الناجمة عن الأزمة الصحية.