إعلان حكومي: تخصيص 600 مليون دولار لمكافحة العنف وتعزيز المساواة

في خطوة هامة نحو تعزيز المساواة والحد من العنف، أعلنت الحكومة اليوم استثمارًا بلغ 600 مليون دولار لمكافحة العنف في العلاقات الوثيقة والعنف المرتبط بالشرف.

تأتي هذه الخطوة في إطار سياسة المساواة بين الجنسين، حيث تولي الحكومة أولوية لمنع ومكافحة عنف الرجال ضد النساء والعنف والقمع المتصلين بالشرف.

تشمل الجهود الحكومية تشديد العقوبات على القمع المرتبط بالشرف، وتحسين الدعم للفئات الضعيفة، بالإضافة إلى زيادة فعالية عمل السلطات.

وفي إطار رسائل تنظيمية، تم تكليف عدة سلطات بمهام حيوية لتعزيز العمل الذي يتطلب تخطيطًا ومثابرة على المدى الطويل.

ومن بين المبادرات الحكومية، إنشاء وظيفة وطنية للمستضعفين وتعزيز الدعم لمكافحة العنف المرتبط بالشرف في شبكة وضع الأطفال والشباب.

كما تركز الجهود على حماية الأطفال المختطفين وتوفير الدعم لمنع الشباب من التعرض للاستغلال الجنسي.

ومن جانب آخر تعمل الحكومة على تحسين جودة أماكن الإقامة المحمية، مع التركيز على احتياجات الأطفال وضحايا العنف. كما تدرس الحكومة إعادة النظر في الدعم المقدم للضحايا، مع التحول نحو دعم منسق يسهل الوصول إليه.

أما في سياق المساواة الاقتصادية، تسعى الحكومة إلى تحليل الظروف المالية للشبان والشابات لتأسيس أنفسهم في سوق الإسكان.

وتركز الجهود على فهم تأثير الوصول إلى العقارات المستأجرة على النساء والرجال. مع التركيز على فرص الحصول على وظائف ودعم ضحايا العنف.

هيئة المساواة بين الجنسين ستتلقى تمويلاً إضافيًا يصل إلى 90 مليون دولار لإدارة وتنسيق مهام متنوعة. منها العمل ضد عنف الرجال ضد النساء والعنف والقمع المرتبط بالشرف.

يشار أيضاً أن الحكومة تعمل حاليًا على تطوير برنامج عمل جديد لمكافحة عنف الرجال ضد النساء والعنف والقمع المرتبط بالشرف، والذي سيتم تنفيذه خلال الفترة من 2024 إلى 2026. تتضمن المبادرات تحليل العمل المدرسي وتعزيز الوعي حول العنف والقمع.