“رجال السويد بخلاء”… عارضة الأزياء تطلب الحب بعد عامين من العزوبية

في خطوة جريئة وصريحة، تكشف عارضة الأزياء السويدية “أمبر جوهانسن” عن حاجتها الماسة للحب والعلاقة الجادة. بعد مرور عامين من العزوبية وفترة طويلة من تجارب المواعدة الفاشلة.

تشكو جوهانسن من خوف الرجال في مواعدتها، ما أثّر بشكل كبير على حياتها العاطفية والجنسية. تتحدث عن الصعوبات التي واجهتها في العثور على الرجل المناسب، حيث يرفض البعض التقدم لها بسبب جمالها الزائد ونجاحها.

على الرغم من شهرتها والاهتمام الواسع الذي تحظى به عبر وسائل التواصل الاجتماعي، تكشف جوهانسن عن وحدتها العاطفية وتحديات العثور على شريك يهتم بها على حقيقتها.

تؤكد جوهانسن أنها لم تخرج في موعد غرامي منذ عامين، وتشير إلى أن الرجال يشعرون بالخوف بسبب جمالها. ويميلون إلى الاعتقاد بأن حسابها على تطبيقات المواعدة مزيّف. هذا الأمر يجعلها تشعر بأنهم يركزون أكثر على الجانب الجنسي من علاقتهم المحتملة.

وفي ختام حديثها، عبرت جوهانسن عن رغبتها في العثور على شريك بريطاني، حيث تجد أن الرجال السويديين غالبًا ليسوا “شهمين” بما فيه الكفاية، وغالبًا ما يتمتعون بصفة البخل.

وأوضحت أنها تبحث عن شخص يتمتع بالذكاء واللطف والأخلاق الحميدة.