الحكم على شاب يطعن صديقه حتى الموت 40 طعنة

Älvsjö  ، السويد – أدانت المحكمة السويدية شاباً يبلغ من العمر 16 عامًا بقتل صديقه البالغ من العمر 15 عامًا. حيث أقدم الشاب المجرم على طعن صديقه عدة طعنات أثناء توجهه إلى حفلة موسيقية في Älvsjö  جنوب ستوكهولم.

الضحية، الذي كان في يوم 8 يونيو من العام الماضي، في طريقه إلى حفلة المدرسة مرتدياً بدلة سوداء وحذاءً بكعب منخفض، تعرض لحوالي 40 طعنة، مما أدى إلى وفاته. وقد تم الآن الحكم على الجاني، الذي يبلغ من العمر 16 عامًا، بالسجن في دار رعاية الشباب المغلقة، وذلك بتهمة القتل.

من جانبه كتب كبير المستشارين، أندرس لارسون، تعليقًا حول الجريمة البشعة قائلًا: “إنه حدث مأساوي بشكل لا يصدق”.

وفي تفاصيل الحادث، كان الجاني والضحية صديقين وزملاء في فريق كرة القدم، ورغم اعتراف الجاني بالطعن، إلا أنه نفى الجريمة وادعى الدفاع عن النفس. وفيما يتعلق بالدافع وراء الهجوم، لا يزال غامضًا.

وأشارت المحكمة إلى أن الحد الأقصى للعقوبة في مثل هذه الحالات هو أربع سنوات في رعاية الشباب المغلقة، وقد تم إدانة الشاب بثلاث سنوات فقط. وأرجعت المحكمة هذا القرار إلى عدم معرفة الدوافع بشكل كافٍ.

ويشار أنه سيتقدم المحامي بيتر سكيبستيدت بطلب للاستئناف، حيث يعتبر أن موكله تصرف دفاعًا عن النفس بسبب موجة العنف في ستوكهولم، وأنه كان يحمل السكين لحماية نفسه.