توقعات بانفتاح أفق بيع مقاتلات إف-16 لتركيا بعد الموافقة على انضمام السويد للناتو

قال السفير الأمريكي لدى أنقرة، إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من المتوقع أن يعطي الموافقة النهائية على انضمام السويد لحلف شمال الأطلسي في الأيام القادمة. وهو ما يشكل

خطوة مهمة نحو موافقة الكونجرس على صفقة بيع مقاتلات إف-16 لأنقرة.

في مقابلة يوم الخميس، أعلن السفير جيف فليك أن وزارة الخارجية الأمريكية ستقوم بإرسال إخطار فوري للكونجرس بشأن صفقة بيع مقاتلات إف-16، بقيمة 20 مليار دولار. بمجرد استلام

وثيقة التصديق الرسمية في واشنطن.

وكان البرلمان التركي قد صادق يوم الثلاثاء على طلب السويد للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي. مما يفتح الباب أمام إتمام عملية توقيع التشريع وإرسال وثيقة الانضمام إلى العاصمة الأمريكية.

وفي رده على سؤال حول الإطار الزمني، أشار فليك إلى توقعه أن يتم الإخطار بالصفقة “في غضون أيام”. مشيرًا إلى استعداد تركيا لتلقي الطائرات إف-16 بمجرد توقيع الرئيس أردوغان على الوثيقة.

وقد ربطت تركيا وأعضاء في الكونجرس الأمريكي بين دعم تركيا لانضمام السويد لحلف شمال الأطلسي وبين موافقة الكونجرس على صفقة بيع طائرات إف-16 وتحديثها بقيمة 20 مليار دولار.

تأتي هذه الخطوة بعد موافقة البرلمان التركي على طلب السويد. والذي يُعد تطورًا إيجابيًا يسهم في تعزيز الحضور العسكري الغربي في المنطقة بعد تأخير دام لمدة 20 شهرًا.

من جهة أخرى، يسعى الكونجرس الأمريكي إلى متابعة مطالبه والتأكيد على أهمية عضوية السويد في حلف شمال الأطلسي. كشرط للموافقة على صفقة الطائرات المقاتلة.

ويُشير السفير جيف فليك إلى أن هناك تواصل مع أعضاء في الكونجرس الذين يعبرون عن مخاوف بشأن حقوق الإنسان وتأخير الموافقة على انضمام السويد. لكنهم يرون قيمة التحديث والمشاركة

التركية في حلف شمال الأطلسي.