رفع رسوم الرعاية الصحية في فاسترا ياتالاند يثير الجدل

قامت الأحزاب الديمقراطية الاشتراكية، وحزب اليسار، وحزب الخضر في المجلس الإقليمي بخطوة مثيرة للجدل برفع رسوم زيارة الطبيب في المراكز الصحية والعيادات الطبية للعلاج الطبيعي في عيادات إعادة التأهيل.

وقد صوت حزب الوسط والليبراليون ضد هذا الاقتراح، معتبرينه غير منطقي ومضرًا بالفئات الضعيفة في المجتمع.

وأعرب عضو المجلس الإقليمي، بار لوندكفيست (يسار)، عن رأيه قائلاً: “إن رفع أجرة زيارة الطبيب في المركز الصحي بنسبة 100% أمرٌ غير مقبول تمامًا. هذا الاقتراح سيؤثر بشكل خاص على الفئات الضعيفة في المجتمع ويهدد بتعطيل الرعاية الصحية”.

من جانبها، أكدت سيسيليا أندرسون، المستشارة الإقليمية لحزب الوسط، أن الأبحاث أظهرت أن المرضى في الرعاية الأولية حساسون بشكل خاص لزيادة الرسوم. مشيرة إلى أن هذه الزيادات قد تؤدي إلى تأخير البحث عن الرعاية الطبية أو اللجوء مباشرة إلى غرف الطوارئ.

وأضافت أن الرعاية الصحية يجب أن تكون متاحة للجميع. وأن الاستمرارية في الرعاية الصحية الأولية أمر بالغ الأهمية للوقاية من الأمراض وتشخيصها مبكرًا وعلاجها.

من جانبه، أشار بار لوندكفيست إلى أهمية مراجعة رسوم المرضى بانتظام لتوجيه المرضى نحو الرعاية المناسبة. معتبرًا أن قرار المجلس الإقليمي يعارض هذا المبدأ.

ووفقًا للوقائع، تمت إحالة القضية مرة أخرى من المجلس الإقليمي في 28 نوفمبر 2023. وسيتم النظر في الاقتراح الجديد بشأن رسوم المرضى في المجلس الإقليمي في 27 فبراير. ستدخل الرسوم الجديدة حيز التنفيذ اعتبارًا من 1 أبريل من هذا العام.