الملك تشارلز يعزل الأمير هاري من منصب قائد البحرية

أعلن قصر باكنغهام، يوم الجمعة، تنصيب الملك تشارلز قائداً عاماً لمشاة البحرية الملكية.

عزل ملك بريطانيا تشارلز الثالث ابنه هاري من منصبه وهو نقيب عام في مشاة البحرية الملكية.

وقال الملك أنه سيتولى مؤقتاً ذلك المنصب، ويأتي ذلك  بعد أنباء تكشف تفاصيل مذكراته التي يروي فيها تفاصيل محرجة للعائلة

المالكة والتي ستصدر في يناير المقبل بـ 16 لغة (ليست اللغة العربية بينها) في كتاب بعنوان “سبير” (Spare) والتي تعني زائد أو بديل.

وبعد إعلانه وزوجته ميغان تخليهما عن واجباتهما الملكية، جرّد دوق ساسكس من ألقابه العسكرية بما فيها القائد العام

للسفن والغواصات، والقائد الفخري لسلاح الجو الملكي البريطاني في فبراير 2021.

وقال الملك تشارلز في بيان بمناسبة الذكرى 358 لتأسيس فيلق مشاة البحرية الملكية إنه “فخور بشكل استثنائي” بأن يصبح رئيسها الشرفي.

مضيفاً: “أنا فخور بشكل استثنائي بأن أسير على خطى العديد من أفراد عائلتي على مدى الثلاثة قرون ونصف الماضية،

وجميعهم شغلوا هذا المنصب بإحساس عميق بالإعجاب”، حسبما نقلت شبكة “سكاي نيوز” البريطانية.

وتابع: “تتمتع مشاة البحرية الملكية البريطانية بتاريخ مميز لا مثيل له، سواء في البر أو البحر. أستمد الإلهام الهائل من شجاعتكم

وتصميمكم وانضباطكم الذاتي وقدرتكم الرائعة على التحمل في أكثر البيئات قسوة”.

واختتم البيان بالقول: “أشعر بالفخر الشديد لأن أكون جزء من عائلة الفيلق وأتطلع بشدة لمقابلة العديد منكم في المستقبل القريب”.

وجاء قرار الملك البريطاني بعد يوم من الإعلان عن موعد طرح مذكرات الأمير هاري المثيرة للجدل بعنوان “SPARE” في 10 يناير القادم.